زراعة

تربية الأبقار

الهدف العام  من تربية الأبقار الحلوب
توصيات هامة للحصول عل خصوبة عالية في قطيعك
توصيات هامة لمنع الأمراض التناسلية

في كل سنة عجل مولود جديد و بصحة جيدة:

تعتمد الأرباح العائدة من تربية الأبقار الحلوب بشكل أساسي على مستوى الخصوبة، كمية الحليب المنتج والفترة الإنتاجية للبقرة، لذلك فإن الهدف العام (الأساسي ) :
هو أن تحصل من البقرة الحلوب على عجل مولود جديد سنوياً وبصحة جيدة.

وإن هذا الهدف لم يتحقق بعد لدى العديد من المربين السبب الرئيسي يعود إلى:

إن مستوى الخصوبة لدى أبقارك والمحدد يهدف : الحصول على عجل مولود جديد سنوياً والذي ينتج عنه الخسارة المباشرة أو غير المباشرة لقطيع الأبقار الحلوب.

والجدول التالي يوضح موضع ومقدار الخسارة الناتجة عن ذلك .

ماذا يخسر المربي عندما تتجاوز الفترة بين الولادتين للبقرة السنة ( 365) يوم؟
الخسارة اليومية حسب إنتاج البقرة من الحليب

نقص إنتاج الحليب طول موسم الحلابة

خسارة من قيمة العجل المولود بسبب تأخر الحمل

نفقات إضافية (معالجة تلقيح اصطناعي)

مجموع الخسارة اليومية

إذا كان إنتاج البقرة من الحليب بالموسم

فإن الخسارة اليومية من الحليب

قيمة العجل المولود 4000 ل.س في كل سنة وهذا يعني باليوم اا ل.س

6ل.س في اليوم

 

2500 كغ

2كغ = 33ل.س

50 ل.س

3500 كغ

5كغ=55ل.س

72 ل.س

5000 كغ

7كغ=77ل.س

94 ل.س

حيث أن القيمة الوسطية لـ 1 كغ حليب = 11 ل.س
مما سبق نستنتج :
في حال تكرار تلقيح البقرة أو خسارة إصراف لأي سبب كان فإنك سوف تخسر لكل إعادة إصراف (21) يوماً من 1000 – 2000 ل.س حسب إنتاج البقرة من الحليب

 عودة إلى الأعلى

مالذي تستطيع فعله للحصول على نسبة خصوبة عالية في قطيعك؟

هل تعلم أن حوالي 60% من الخصوبة في قطيعك تعتمد على إدارة المزرعة المتبعة من قبلك وخصوصاً إدارة التلقيح ( اكتشاف الشبق (الإصراف) وقت التلقيح) وكذلك التغذية وتربية الأبقار تؤثر بشكل كبير على مستوى الخصوبة في القطيع ومن العوامل الأخرى المؤثرة على الخصوبة:
الوضع الصحي للبقرة والمناخ والشروط الصحية ونوعية الثور والسائل المنوي وكيفية تنفيذ التلقيح الاصطناعي، والإيواء .. الخ.

إذا كنت ترغب أن تعمل ما بوسعك للحصول على خصوبة عالية في قطيعك عليك أن تضبط باستمرار إدارة التلقيح في قطيعك وأن تنفذ التوصيات التالية:

التوصية الأولى: اكتشف علامات الشبق (الإصراف) لدى أبقارك بطريقة مناسبة:

مراقبة الشبق يومياً

نسبة ملاحظة الأبقار التي في مرحلة الشبق (الإصراف)

مرة واحدة

60%

مرتين

80%

ثلاث مرات

90%

أربع مرات

100%

تغير في سلوك الحيوان مثل :  قبول البقرة التي تمر بدورة الشبق بقفز الأبقار الأخرى على ظهرها (منعكس الوقوف).


 

يمكنك مشاهدة البقرة التي تكون في الشبق : من خلال الضغط الخفيف أو إجراء تدليك للظهر حيث تقوم البقرة برفع ذيلها وهذا يشير إلى أن البقرة في مرحلة الإصراف.

التبدلات الملحوظة المرئية في الأعضاء التناسلية (انظر الصورة) مثل :

- تورم فتحة الفرج واحمرار الأغشية المخاطية

- نزول سوائل من المهبل شفافة ، رائقة ( السلي) وغالباً ماتكون ملتصقة بالذيل أو الجلد (انظر الصورة).

- الأعراض الأخرى مثل : الاقتراب من الأبقار والالتصاق بها ، لعق الأبقار المجاورة لها، العصبية والاضطراب والخوار الذي تصدره الأبقار كذلك يمكن مشاهدة انخفاض في كمية العلف المتناول وكذلك الانخفاض في كمية العلف المتناول وكذلك الانخفاض المفاجئ في إنتاج الحليب أيضاً.

ولكن يجب أن تعلم أن هذه الأعراض لوحدها لاتدل بشكل مباشر على   الإصراف ولذلك فهي تعتبر علامات إصراف غير حقيقي.
التلقيح على أساس هذه الأعراض ينتج عنه انخفاض مستوى الإخصاب.

تذكر:   أن المراقبة الصحيحة لدورة الشبق هي الأساس من أجل الوصول إلى   خصوبة عالية في قطيعك ، لذلك عليك مراقبة الإصراف عند أبقارك على الأقل مرتين يومياً (ثلاث مرات أفضل) بالنظر إلى الأعراض الحقيقية    للإصراف.

التوصية الثانية : لقح البكاكير / الأبقار في الوقت المناسب ( الأمثل ) للتلقيح:

· متى يجب أن تلقح البكاكير للمرة الأولى:

- في منطقة الغوطة غالباً ماتلقح البكاكير للمرة الأولى قبل بلوغها العمر والوزن النظامي ( عمر أقل من 16 شهر)  وعدم النمو المناسب للجسم (وزن أقل من 300 كغ) ، عليك دائماً أن تتذكر أن النمو الجيد للجسم والوضع الصحي للبكاكير هو شرط مسبق للحصول على أبقار سليمة ومنتجة.

- تستطيع قياس وزن البكيرة باستعمال أدوات قياس الوزن ( ميزان ، متر القياس..)
ناقش الوزن مع طبيبك البيطري أو الملقح الاصطناعي.

لذلك : إبدأ بتلقيح البكاكير فقط عندما تبلغ من العمر على الأقل 16 شهر فما فوق والوزن 300 كغ أو أكثر.
تذكر دائماً: إن النمو الجيد والوزن المناسب للبكيرة عند التلقيح الأول أكثر أهمية من العمر للحصول على أبقار جيدة وعالية الإنتاج.

الفائدة من تنفيذ هذه التوصيات :

متى يجب أن تبدأ بتلقيح أبقارك بعد الولادة كي تحصل على عجل مولود جديد سنويا من كل بقرة
آخذاً بعين الاعتبار أن :
- فترة الحمل لدى الأبقار تستمر حوالي 285 يوماً وسطياً (9 أشهر و10 أيام).

- يحتاج الحيوان إلى فترة 40-55 يوم بعد الولادة من أجل ترميم الأعضاء التناسلية لتصبح مستعدة للإخصاب التالي .

- ولايبقى أمامك سوى 25-40 يوم من أجل حدوث الحمل لدى أبقارك دون أن تتجاوز الفترة الزمنية المحددة من أجل الولادة (سنة واحدة 365 يوم).

هذه الفترة وفترة التلقيح تساوي 2-3 دورات شبق فقط لذلك يجب بذل جهد أكثر في مجال إدارة التلقيح والعناية بصحة الحيوان وتغذية الأبقار لضمان حدوث الحمل لدى أبقارك خلال هذه الفترة القصيرة.

تذكر دائماً:

في كلا الحالتين التلقيح المبكر أو المتأخر سيؤديان إلى انخفاض أرباح تربية الأبقار الحلوب في قطيعك ، وذلك بسبب تأخر الولادة التالية.

 

ابدأ بتلقيح أبقارك بعد الولادة بـ40 يوم على الأقل لاتدع أي شبق حقيقي مترافق بنزول سائل مخاطي رائق ونظيف يمر خلال 40-80 يوم دون أن تلقح بقرتك.

· ماهو الوقت الأمثل للتلقيح (الاصطناعي / الطبيعي) أثناء فترة الشبق (الإصراف)؟

تستمر فترة الشبق (الإصراف) 15-20 ساعة وسطياً وقد يظهر تفاوت فردي في المدة (-30 ساعة) والكثافة . بينما تظهر علامات الشبق لدى بعض الأبقار فقط لمدة 12 ساعة (فترة شبق قصيرة) ، فإنها تستمر لدى البعض الآخر لمدة 30 ساعة (فترة شبق طويلة).

لذلك الاكتشاف الدقيق لدورة الشبق (الإصراف) ، مراقبة القطيع مرتين أو ثلاث مرات يومياً، هو شرط أساسي مسبق لاكتشاف الوقت الأمثل لتلقيح الأبقار التي تمر بفترة الشبق(الإصراف).

لتحديد الوقت الأمثل للتلقيح عليك أن تعرف بأن كل إصراف يسبقه مرحلة ماقبل الإصراف ( ماقبل الشبق) تستمر حوالي 6-24 ساعة، تظهر الحيوانات أثناءها علامات غير حقيقية للإصراف إضافة إلى ذلك بعد نهاية الإصراف هناك مرحلة ما بعد الإصراف ( مابعد الشبق) تستمر لمدة 12-24 ساعة تظهر خلالها أيضاً أعراض شبق غير حقيقي.

منعكس الوقوف: تسمح البقرة للأبقار الأخرى بالقفز عليها ، وهو المؤشر الأساسي للأبقار التي تمر في فترة الشبق. والأعراض الأخرى للإصراف غير الحقيقي يمكن أن تظهر خلال مرحلة ماقبل وبعد الشبق.

يوضح المخطط التالي فترة التوقيت الأمثل لنجاح التلقيح (الاصطناعي والطبيعي) عند الأبقار التي تمر بمرحلة الإصراف الطبيعي الذي يستمر لمدة 24 ساعة ، هذه الفترة المناسبة للتلقيح الناجح تبدأ من 6-10 ساعات بعد بداية مرحلة الإصراف = منعكس الوقوف ، اللون الأخضر، مرحلة الشبق (الإصراف) وتستمر حتى نهاية مرحلة الشبق (الإصراف) وتنتهي خلال 10-14 ساعة.

ملاحظة : الفترة المناسبة للتلقيح بالثور أقصر من التلقيح الاصطناعي، الوقت الأمثل لتلقيح بقرتك من الثور يكون بعد 6-18 ساعة من بداية الإصراف، والوقت الأمثل للتلقيح الاصطناعي 10-24 ساعة بعد بداية الإصراف، (تستطيع استخدام التلقيح الاصطناعي حتى نهاية فترة الشبق، عندما تكون علامات الإصراف الحقيقي قد ظهرت وحتى نهايتها).

وقد أظهرت التجارب بأن العديد من المربين يلقح أبقاره بوقت مبكر جداً خلال فترة الشبق (الإصراف) وبالتالي لايحدث حمل لدى تلك الأبقار، لأن الحيوانات المنوية ضمن السائل المنوي الذي لقحت به الأبقار تكون قد ماتت قبل نزول البويضة.

والصورة التالية تظهر بقرة تمر بفترة الشبق (الإصراف) وخلال الوقت المناسب للتلقيح مع نزول سائل مخاطي رائق وشفاف.


 

تذكر التعليمات التالية من أجل التلقيح الناجح:
إذا كانت بقرتك لديها طول طبيعي في فترة الشبق (الإصراف) 20-24 سعة وعلامات حقيقية وواضحة للإصراف، فإذا شاهدت إصرافها:
أ‌- في الصباح : فإن التلقيح (الاصطناعي/الثور) يجب أن يتم في نفس اليوم مساءً
ب‌- في المساء: فإن بقرتك يجب أن تلقح في صباح اليوم التالي.

لدى العديد من الأبقار وبعد مرحلة الشبق (الإصراف) بـ 1-3 أيام يمكن أن يلاحظ نزول دم أو سوائل مخاطية دموية من المهبل.
انظر الصورة التالية والمخطط السابق.

نزول الدم بعد الاصراف هو حالة طبيعية تدل على نهاية مرحلة الشبق ( الإصراف).

ولاتستطيع الاعتماد على الدم لمعرفة ما إذا كانت البقرة قد أخصبت (لقطت) أم لا..
إذا لاحظت نزول سوائل مخاطية مدماة من البقرة فهذا يعني أن الإصراف قد انتهى منذ عدة ساعات. هذه الظاهرة يمكنك الاعتماد عليها كطريقة لتقييم التلقيح (بالثور/ الاصطناعي) فيما إذا حصل في الوقت المناسب والصحيح.

في كلا الحالتين يجب أن تراقب الإصراف التالي لتلك البقرة بعد 18-19 يوم من نزول الدم.
لذلك نوصيك أن تضع ملاحظة في مفكرة الإصراف والتلقيح حتى لاتتأخر في اكتشاف الإصراف القادم.

· لقح أبقارك والبكاكير فقط عندما يكون السائل المخاطي المهبلي رائق وشفاف.

في حال أن الحيوان سليم صحياً فإن السائل يكون رائقاً وشفافاً.

 أما إذا كان السائل غير طبيعي أي غير رائق ومعكر ( السائل وسطح المهبل يحتوي على آثار قيحية) (انظر الصورة) والتي تشير إلى أن الجهاز التناسلي غير سليم، من المرجح أن الحيوان يعاني من التهاب المهبل أو الرحم.

عليك أن تأخذ بعين الاعتبار أن هذه البكيرة أو البقرة لن يحدث لديها الحمل بعد التلقيح، مادامت تلك الأعراض موجودة. لأنه من الصعب اكتشاف كميات قليلة من القيح على الطبقة المخاطية للمهبل، لذلك على الملقح أو المربي فحص النسيج البطاني للفرج من أجل القيح كما هو موضح في الصورة في الأسفل.

دائماً اطلب الطبيب أو الملقح أن يستعمل المنظار المهبلي قبل أداء التلقيح الاصطناعي للتأكد من أن سائل المهبل المخاطي نظيف ورائق وخالي من الأمراض.

   تذكر أن بقرتك تحتاج لمعالجة هذه الاضطرابات قبل تلقيحها


 

التوصية الثالثة : استخدم مفكرة الإصراف ( سجل الحمل والتلقيح) كأداة للتلقيح في قطيعك.

نظام المراقبة والتسجيل لأحداث التلقيح ( ثور / اصطناعي ) شرط مسبق مهم لضمان جدوى إدارة التلقيح في قطيعك ، وخاصة في القطعان الكبيرة حيث تحتاج إلى طرق سهلة وملائمة للمراقبة ( مراقبة الإصراف والتلقيح).
لذلك نوصيك باستعمال مفكرة الإصراف والتلقيح ، سجل كل أعراض الشبق (الإصراف ) وأحداث التلقيح في مفكرة الشبق والموضحة بشكل جزئي هنا.
الأعمدة الظاهرة في هذه المفكرة تعتمد على فواصل زمنية لمدة 3 أسابيع حسب طول الدورة التناسلية الطبيعية للأبقار . سجل كل أعراض الإصراف وأحداث التلقيح لأبقارك في المفكرة.

عليك كتابة ملاحظاتك ونتائجك فيها مثل:

- شدة ووضوح الشبق (الإصراف)
- حدوث التلقيح (الاصطناعي / الطبيعي)
- ملاحظات أخرى مثل نزول دم ( مثلاً : النزف الذي يتبع دورة الشبق (الإصراف).

يمكنك وضع التاريخ المتوقع لدورة الشبق القادمة مباشرة في العمود المجاور هذا يسهل من عملية متابعة دورة الشبق (الإصراف) ويذكرك بموعد بدء المراقبة المكثفة للدورة المقبلة .
وينصح باستخدام الرموز التالية لأنها ستساعدك في تدوين ملاحظاتك حول الشبق (الإصراف):

+++ أعراض واضحة لدورة الشبق (الإصراف ) الحقيقي
++   تمت رؤية الشبق (الإصراف) ولكن أعراض الشبق غير واضحة بشكل كافي
+     أعراض شبق غير واضحة (إصراف صامت)
*     النزف بعد دورة الشبق (الإصراف)
ت ح تشخيص الحمل

هذه المفكرة تساعدك أيضاً في التمييز (التعرف) على الأبقار التي لديها اختلال أو دورات إصراف غير طبيعية والتي تظهر فترات أقصر أو أطول من الفترة الطبيعية 21 يوم مثلا كل أسبوع أو كل 10 – 12 يوم ، 30 يوم ، 42 يوم...
الفترات غير طبيعية للإصراف في قطيعك هي غالباً نتيجة للاكتشاف غير الصحيح للإصراف أو عدم وضوح علامات الإصراف في الأبقار، وأيضاً ربما تكون نتيجة لبعض الأمراض التناسلية ( انظر النشرة الإرشادية الثانية للتناسل).

سجل التلقيح والحمل للأبقار الحلوب في المزرعة
(مفكرة الشبق)

الشهر

اليوم

كانون الثاني

كانون الثاني

شباط

شباط/ آذار

السبت

1

22

12

الأحد

2

23

13

الاثنين

3

24

14

الثلاثاء

4 جميلة : ++
 الإصراف الأول

25 جميلة +++
تلقيح اصطناعي

15 راقب جميلة

الأربعاء

5

26

16

الخميس

6

27

17

الجمعة

7

28

18 راقب البيضاء

السبت

8

29

19

الأحد

9 البيضاء +
الإصراف الأول

30

20

الاثنين

10

31

21

الثلاثاء

11

1 البيضاء : * لم تصرف ولكنها دمت

22

الأربعاء

12

2

23

الخميس

13

3

24

الجمعة

14

4

25

السبت

15

5

26

الأحد

16 السوداء: + الإصراف الأول كان بارداً

6 السوداء +++ إصراف، تلقيح أول

27 السودا: +++ إصراف ، تلقيح ثاني

الاثنين

17

7

28

الثلاثاء

18 الثالوث : ولادة

8

1

الأربعاء

19

9

2

الخميس

20

10

3 الثالوث : الإصراف الأول

الجمعة

21

11

4

الاستخدام المناسب للمفكرة يسهل من عملية مراقبة ومتابعة أحداث التلقيح في قطيعك وبشكل فعال ومجدي

التوصية الرابعة :  غذي أبقارك بطريقة مناسبة (جيدة) وفر لها شروط الإيواء الجيدة

- التغذية :

إضافة إلى إدارة التلقيح تعتبر التغذية عامل مهم يؤثر على مستوى الخصوبة في قطيعك لذلك يجب تغذية الأبقار والبكاكير على مدار السنة بشكل مناسب، من أجل الحصول على خصوبة عالية في القطيع. وهذا يعني أن عليك تحضير عليقة لأبقارك تتلاءم مع إنتاج الحليب ومرحلة الحمل.
ومن الأمور الواجب مراعاتها في التغذية من أجل الوصول لخصوبة عالية في قطيعك:

تزويد الحيوان بالطاقة والبروتين وبشكل متوازن في العليقة وكذلك تقديم كمية كافية من العلف المالئ والأملاح المعدنية والمعادن النادرة والفيتامينات.

تجنب الأخطاء التغذوية التالية والتي تؤدي إلى انخفاض الخصوبة:

يمكن أن تؤثر سلبياً على مستوى الخصوبة لدى القطيع
يمكنك الحصول على معلومات أكثر حول تغذية البكاكير والأبقار للوصول لخصوبة عالية .
في نشرات التغذية ونشرة التناسليات رقم 2 ( مشروع الوبائيات والإنتاج الحيواني) يمكنك الحصول عليهم من مرشدك.

- البيئة المحيطة

تذكر: بأن الإيواء الجيد وتوفير البيئة المناسبة تساهم في الوصول إلى مستوى خصوبة عالية لأن :
- اكتشاف علامات الشبق يتم بشكل أسهل في حظيرة نظيفة ومضيئة أكثر من حظيرة متسخة ومظلمة.
- الأبقار التي تستطيع أن تمشي وتتحرك وعلى تماس مع الحيوانات الأخرى يمكن أن تعبر عن علامات الشبق وبشكل واضح خصوصاً القفز على الحيوانات الأخرى والاتصال مع الحيوانات الأخرى أكثر من الحيوانات التي تعزل أو توضع بشكل منفرد.
- درجة الحرارة العالية ( فوق 33 درجة مئوية ) تسبب إجهاد للأبقار وتوقف دورة الشبق ( الإصراف).

إذا تبعت جميع التوصيات السابقة فإنه يمكنك تحقيق هدفك بالحصول على عجل مولود جديد من كل بقرة سنوياً.

 عودة إلى الأعلى

راقب عملية الولادة لتحصل على مواليد سليمة

واحمي أبقارك من الإصابة بالأمراض التناسلية لكي تحصل على نسبة خصوبة عالية في القطيع

تعتبر الأمراض التناسلية من أهم المشاكل الشائعة في قطيع الأبقار الحلوب:
تنتشر الأمراض التناسلية مثل عدم الإصراف ( اللاشبق) الإصراف الصامت أو البارد ، التهاب الرحم، الإجهاض في معظم قطعان الأبقار الحلوب، وهذه الأمراض تعتبر من أحد أهم أسباب المعالجات البيطرية والاستبعاد في القطيع.
وقد عانى العديد من المربين من عبء وجود الأبقار العقيمة أو غير المخصبة في القطيع، إذ كانت من أفضل الأبقار التي لديهم ، لذا عليك الانتباه بأنه في حال تأخر الحمل لدى أبقارك فإن ذلك سيؤدي إلى انخفاض الأرباح العائدة في تربية الأبقار الحلوب وبشكل كبير ( انظر المربع بالأسفل...)

أظهرت التقديرات الاقتصادية بأن المربي يخسر بين : 50-100 ل.س كل يوم تتجاوز فيه البقرة فترة الحمل والولادة وهي 365 يوم، وتعادل هذه الخسارة اليومية 5-7 كغ حليب مضاف إليها 1000-2000 ل.س عند تكرار التلقيح ( انظر نشرة التناسليات 1) .

وتعود الإصابة بالأمراض التناسلية إلى أسباب عديدة أهمها:

أخطاء في التغذية والاعتناء بصحة الحيوان وإدارة التلقيح.

والعديد من الاضطرابات التناسلية التي تحدث خلال الموسم التالي قد بدأت ونتجت عن الحمل السابق والولادة والأسابيع الأولى من الولادة، وتحدث غالباً بسبب إهمال وجهل وعدم معرفة المربي لعدم إدراكه العلاقة الوثيقة بين فترة ماقبل الولادة والخصوبة خلال الموسم القادم.

فإذا أردت الإقلال أو منع حدوث الأمراض التناسلية في قطيعك ننصحك بتنفيذ (اتباع) التوصيات التالية في مزرعتك:

التوصية الأولى :  اعتني بالأبقار والبكاكير الحوامل:

تمر البكاكير والأبقار خلال المراحل الأخيرة من الحمل وخصوصاً ماقبل وبعد الولادة بفترة حاسمة ( حساسة) حيث يمكن أن تحدث وبشكل مفاجئ بعض الاضطرابات والأمراض:
مثل حمى الحليب، التهاب الضرع ، الإجهاض، وغيرها من الأخطار الصحية التي يمكن أن تحدد بشكل مفاجئ.

ويمكنك الإقلال أو تحاشي حدوث مثل هذه الأمراض إذا نفذت كل من النصائح التالية :

كذلك تؤدي التغذية الزائدة للحيوان إلى السمنة وبالتالي إلى مشاكل أثناء الولادة، إضافة إلى ذلك التغذية الزائدة خلال فترة الحمل إلى اضطرابات في الكبد واحتباس مشيمة (الخلاص) وتسبب التهاب رحم واضطراب في المبايض.
ويمكن الإقلال من خطر الإصابة بحمى الحليب من خلال تقديم عليقة بالفوسفور أثناء فترة التجفيف، مثال : نخالة أو من خلال إضافة أحجار ملحية.

 تذكر : غذي أبقارك بطريقة مناسبة بحيث لاتصل إلى مرحلة السمنة باتباع إرشادات    (توصيات ) التغذية  (انظر الجدول بالأسفل).

متى

التوصيات

الفائدة

خلال الأسبوع الأول للتجفيف

الإقلال من العلف لمدة أسبوع

المساعدة على الجفيف من خلال انخفاض إنتاج الحليب

خلال فترة التجفيف وحتى الولادة

تقديم عليقة متوازنة للأبقار وكأنها تنتج 6 كغ حليب

التقليل من عسر الولادة واحتباس المشيمة وحمى الحليب، إصراف جيد، وخصوبة عالية في الموسم القادم

بعد الولادة

زيادة كمية الأعلاف المركزة وبالتدريج ، حسب إنتاج البقرة من الحليب ، قدم عليقة غنية بالكالسيوم مثال إضافة أملاح معدنية وأحجار ملح

حالات أقل من عسر الهضم، واضطراب الكبد، زيادة في إنتاج الحليب، إصراف جيد ، خصوبة عالية

التوصية الثانية: حضر وراقب عملية ولادة الأبقار والبكاكير:

تعتبر الولادة عملية معقدة وهامة لذلك يجب على المربي أن يحضر ويراقب عملية الوضع بشكل مناسب لأنها يمكن أن تشكل خطراً على صحة وسلامة الأم والعجل المولود مثال: عسر ولادة ، ولادة عجول نافقة ، احتباس مشيمة.

من أهم الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها بعض المربين في هذا المجال:

ولسوء الحظ فإن المربين لايقدرون أهمية النظافة والشروط الصحية المناسبة أثناء عملية الولادة والتي تكون دون المستوى المطلوب للوصول إلى خصوبة عالية في القطيع.

الأدوات والمواد الواجب تحضيرها قبل عملية الولادة:
غسل اليدين بالماء والصابون مع منشفة نظيفة

  1. سطل
  2. مزلق ( زيت، صابون ...)
  3. حبل طويل ونظيف عدد 2
  4. عصاتان
  5. كيس خيش نظيف وناشف
  6. صبغة يود لتعقيم السرة
  7. تهيئة مكان نظيف وهادئ ووضع فرشة جافة تحت البقرة.

عليك اعتبار أن عدم توافر الشروط الصحية المناسبة يسهل على الجراثيم المنتشرة في البيئة المحيطة والتي تعيش في مكان الولادة المتسخ، منطقة الكفلين ( أعلى الفخذين) ، حول الفرج، بأن تمر عبر الجهاز التناسلي وتدخل إلى الرحم كذلك عند استخدام الحبال والعصي والأيدي المتسخة فإن الجراثيم تنتقل مباشرة إلى الرحم حيث يمكن أن تسبب خلال بضعة ساعات أمراض خطيرة (تسمم دموي) والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب رحم دائم أو مزمن بالتالي إلى تأخر في حدوث الحمل.

لذلك ننصحك باتخاذ الإجراءات التالية من أجل عملية ولادة ناجحة.

توصيات من أجل عملية ولادة ناجحة

  1. هيئ مكان نظيف وهادئ للبقرة ، لأن الضجة توقف عملية الولادة.
  2. نظف البقرة وخصوصاً الكفلين والمنطقة المحيطة بالمهبل.
  3. لاتبدأ بشد العجل بشكل مبكر لأن فترة توسع المهبل وعنق الرحم تحتاج إلى وقت.
  4. بعد ساعة من طق ماء الرأس إذا لم يخرج أي جزء من المولود استدعي الطبيب ( السبب عسر الولادة).
  5. لاتشد العجل بقوة ( قوة الشد وكأنك تشد بقوة 10-200 كغ فقط) يجب أن يكون الشد مع الطلق.
  6. إذا لم يخرج الخلاص (المشيمة) بعد 12 ساعة من الولادة (يجب استدعاء الطبيب).

وتتم الولادة لدى معظم الأبقار والبكاكير بدون مساعدة المربي لكن على المربي أن ينتظر (أن يكون صبوراً ) لإعطاء الوقت الكافي لتتم عملية الولادة.

 

الشكل التالي يبين المراحل الهامة في عملية الولادة والموضحة من خلال الجدول ويتضمن الجدول كذلك بعض التوصيات التي يتوجب على المربي الانتباه لها أثناء الولادة


 

وتتم ولادة معظم العجول بالحالة أو الوضعية الأمامية حيث تظهر أولاً القوائم الأمامية والرأس بشكل مباشر ومستقيم فإذا ظهرت القوائم الأمامية والرأس كما هو مبين في الصورة.
يمكن اعتبار الولادة ستكون طبيعية وليس هناك حاجة لقوة شد إضافية لسحب المولود.

تذكر بأن : في الولادة الطبيعية تظهر القوائم الأمامية والرأس في نفس الوقت وهذا يعني بأن حوض الأم كبير بشكل كافي لوضع العجل المولود.
اعلم أيضاً بأن عملية الولادة الطبيعية تتم أحياناً بالوضعية الخلفية حيث تظهر القوائم الخلفية أولاً.


إن أخذ علامات عسر الولادة ناتجة عن الأوضاع غير الطبيعية ويتجلى ذلك بخروج يد واحدة فقط أو عدم خروج اليدين في نفس الوقت أو عدم ظهور الرأس

تذكر أن ظهور يد واحدة فقط هي إحدى علامات عسر الولادة وتشير هذه الحالة إلى ضيق حوض الأم ( عدم وجود مسافة كافية في حوض الأم) لتسهيل عملية وضع العجل المولود.

وتنتشر هذه الحالة بين البكاكير أكثر من الأبقار خصوصاً في حال تلقيح البكاكير قبل أن يبلغ وزنها 300 كغ .

ويمكن أن يحدث عسر الولادة أحياناً لدى الأبقار التي يكون فيها وضعية العجل طبيعية ويكون ناتج عن:

هنالك أمثلة أخرى حول حالات عسر الولادة التي تحتاج إلى استدعاء طبيب مثل:

- وضعية العجل طبيعية ولكن عسر الولادة ناتج عن :
· الوقت: التدخل المبكر في الولادة.
· الهرمون: نقص في إفراز الهرمونات
· الحالة الصحية العامة للبقرة: الإجهاد.

- عسر الولادة ناتج عن :
· كبر حجم الجنين وصغر حوض الأم خاصة عند البكاكير.

- عسر الولادة ناتج عن الأوضاع غير الطبيعية للعجل:
· عدم ظهور أي جزء من العجل المولود بعد ساعة من نزول السوائل الجنينية (طق ماء الرأس ) + طلق.
· توقف عملية الولادة في مرحلة من المراحل الأربعة :

  1. ظهر العجل والقائمتين الخلفيتين غير ممدودتين
  2. اليدين فوق الرأس
  3. خروج يد واحدة مع الرأس
  4. اليدين ممدودتين والرأس ملتوي

تذكر : أنه أحياناً وبسبب وضعية العجل عير السليمة لايمكن لأجزاء الجسم أن تمر عبر حوض الأم وبهذا لاتظهر الأرجل والرأس في المهبل.
تذكر: عسر الولادة يمكن أن تشكل خطر على سلامة البقرة والمولود لذلك يتوجب عليك استدعاء الطبيب فوراً.

* نصائح وإرشادات أخرى:

التوصية الثالثة:   استدعي الطبيب في حال تأخر حدوث الحمل لدى الأبقار والبكاكير:

إذا لم يتم الإخصاب عند أبقارك خلال 80 يوم بعد الولادة السابقة ، فهذا يعني أن هناك تأخر في حدوث الحمل ناتج عن أسباب عديدة ( نشرة التناسليات 1).

الجدول التالي يبين أهم الأعراض والأسباب الشائعة والتي تسبب تأخر في حدوث الحمل عند الأبقار، والتوصيات  ومالذي يجب اتباعه ، وكيفية الوقاية من الأمراض التناسلية في مزرعتك.

أهم الأعراض

الأسباب

مالذي يجب فعله

إمكانية منع حدوثها

نزول سائل مخاطي مصفر أو غير رائق من المهبل تكرار التلقيح

التهاب الرحم والمهبل بسبب الشروط الصحية السيئة أثناء وبعد عملية الولادة ( أرض متسخة استخدام أدوات وأيدي غير نظيفة من أجل مساعدة البقرة احتباس المشيمة وإصابات تناسلية أثناء التلقيح

استدعي الطبيب للمعالجة في حال نزول سائل مهبلي غير رائق لمدة شهر بعد الولادة

حسن الشروط الصحية المحيطة بالحيوان وحضر مكان نظيف من أجل عملية الولادة استخدم المعقم وأدوات نظيفة في حال عسر الولادة.

إعادة الطلب (البقرة تلقح ولكن لاتحمل بل تطلب التلقيح بعد 21 يوم

التهاب رحم خفيف التهاب عنق الرحم أو المهبل عدم انغلاق الفرج بشكل كافي بسبب جروح أثناء الولادة تقديم كميات زائدة من البروتين في العليقة

استدعي الطبيب لفحص الجهاز التناسلي لبقرتك إجراء عملية من قبل الطبيب أو استبدال البقرة

-قم بملاحظة السائل المهبلي الذي ينزل أنثاء الصرف.
- طبق قوة الشد المناسبة لمساعدة الحيوان في الولادة تجنب التغذية الزائدة بالبروتين.
- قم بتقديم عليقة متوازنة

إصراف صامت عدم وجود إصراف

خمول المبايض بسبب الشروط الصحية السيئة وإجهاد شديد مثل: خلل في التغذية وإنتاج عالي من الحليب واضطرابات تناسلية عرج عدم اكتشاف الشبق التهاب رحم شديد

استشر الطبيب المعالج تأكد من اكتشاف الشبق يتم بشكل دقيق جداً قدم عليقة متوازنة

- غذي أبقارك بشكل مناسب وحسب الإنتاج.
- استخدم مفكرة الحمل من أجل إدارة تلقيح جيدة

الفترات بين دورات الشبق غير منتظمة (فواصل زمنية طويلة – قصيرة)

إصابة المبايض بالأمراض التهاب الرحم خلل في التغذية أخطاء في اكتشاف الشبق أو تفسير علامات الشبق

استشر الطبيب وقم بتقديم عليقة متوازنة واكتشاف الشبق بشكل أفضل

تغذية مناسبة تأكد من الاكتشاف الدقيق للإصراف استخدم مفكرة الحمل

من الجدول السابق يمكنك الاستنتاج أن الالتهابات الرحمية واضطراب الإصراف ومشاكله ، من الأسباب الهامة لتأخر حدوث الحمل في القطيع ، لأنهما من الأمراض الشائعة في الأبقار والتي سنشرحها لاحقاً

التهاب الرحم:

من أهم أعراض التهاب الرحم هو نزول سوائل مخاطية مهبلية غير رائقة، وتستطيع تمييز الالتهاب الحاد بسهولة من خلال السوائل الصفراء القيحية الخارجة من المهبل. ولكن في حالات التهاب الرحم الخفيف فمن الصعوبة تمييزه حيث يكون السائل رائق ولكن يحوي قطع صغيرة بيضاء أو فقاعات ضمن السائل أو يكون لونه أصفر أو عكر قليلاً.
لذلك فعلامات الالتهاب تكون واضحة فقط إذا فحصت السائل المهبلي السلي خلال الإصراف، أو خلال منتصف الدورة الجنسية. (انظر الصورة).
إذا لم تعالج فوراً الأبقار المصابة بالتهاب الرحم من قبل طبيبك البيطري فلن يحدث الحمل في حال تلقيح تلك الأبقار، وبالتالي سوف يتكرر تلقيحها لعدة مرات وقد يستمر لبضعة أشهر دون حمل.
وخلال هذه الفترة فإنك سوف تخسر أموال كثيرة بسبب تأخر الحمل لذلك ننصحك باتباع التعليمات التالية:

تذكر لاتلقح الأبقار المصابة بالتهاب  رحم قبل معالجتها.

اضطراب الإصراف:

من أهم العلامات الشائعة لاضطراب الإصراف والتي تستطيع ملاحظتها في قطيعك هي :

ولفهم هذه المواضيع والوقاية منها بشكل أفضل، عليك العلم بأن معظم حالات اضطراب الإصراف ( الشبق ) ناتجة عن:

· عدم التوازن الهرموني عند الأبقار والبكاكير
· الاكتشاف غير الصحيح للإصراف.

وأحياناً السببين معاً يساهمان في ذلك، اضطراب الإصراف يمكن أن يصبح وبشكل خاص مشكلة أساسية في قطيعك، إذا كان اكتشاف الإصراف غير صحيح أو كانت الأبقار ذات إصراف بارد ( لم تظهر أعراض إصراف واضحة).
تحت هذه الظروف من الصعب التمييز بين الإصراف الحقيقي الذي يظهر خلال فترات منتظمة (كل 21 يوم) والإصراف الكاذب ( الذي تظهر البرة فيه علامات إصراف غير حقيقية، بعد 10-12 يوم بعد آخر إصراف حقيقي).
المخطط التالي يوضح حالة عامة في الأبقار، وذلك إذا لم تلاحظ دورة الإصراف ( البقرة خبتت دورة إصراف ) نتيجة سبب ما ( عدم اكتشاف الإصراف بشكل جيد، الإصراف البارد، التفسير الخاطئ للعلامات المرئية للإصراف):
في هذه الحالة علامات الإصراف لوحظت بعد 42 يوم ( 21 X 21 = 42 يوم) من آخر دورة إصراف ( السهم الأحمر) . وذلك لأن أول إصراف نظامي كان بعد 21 يوم ( السهم الأخضر) ، ولكن لم يلاحظ لسبب ما، وقد خبتت البقرة وكان هناك اضطراب في الإصراف مع العلم أنها طبيعية.

تذكر أخي المربي:

إذا أردت الإقلال من التأثير السلبي للأمراض التناسلية فإننا ننصحك أن تستشير الطبيب، في حال:
· خروج أو نزول سوائل غير طبيعية من المهبل بعد شهر من الولادة.
· خروج أو نزول السائل المخاطي ( السلي) عكر أو غير رائق خلال الإصراف.
· تلقيح البقرة لمرتين أو أكثر دون أن تخصب ( تلقط).
· عدم ظهور إصراف خلال 60 يوم من الولادة.

التوصية الرابعة :  غذي أبقارك بشكل ملائم للوصول إلى نسبة خصوبة عالية:

تعتبر التغذية المناسبة للأبقار والبكاكير إضافة إلى إدارة التلقيح ومراقبة الإصراف، ومن أهم العوامل المؤثرة على وضع الخصوبة بالقطيع.

وأهم الأخطاء التغذوية هي :

ويمكن حدوث عدة أخطاء تغذوية بسيطة في آن واحد، والتي تسبب آثار سلبية بالإضافة إلى إصابة الكبد بالإجهاد وإلى اضطرابات استقلابية ، وهذه الأمراض غير المرئية تلعب دور كبير في تطور حدوث مشاكل تناسلية مثل:

· احتباس المشيمة ( عدم نزول الخلاص)
· التهابات الرحم والمهبل
· تأخر الإصراف والتلقيح بعد الولادة

وقد يصعب عليك اكتشاف هذه الأخطاء التغذوية البسيطة وعدم التوازن في العليقة المقدمة يعتبر صعب لذلك عليك التعاون مع طبيبك البيطري أو المهندس الزراعي لاكتشافها وحلها.

الجدول التالي يبين المشاكل التناسلية المتعلقة بخلل التغذية في القطيع والإجراءات الواجب اتخاذها : الرجاء قراءتها بعناية وتطبيقها في حال واجهتك أي من الأمراض التناسلية المبينة في الجدول.

نوع المشكلة التناسلية

نوع الخطأ التغذوي

مالذي يجب فعله

احتباس مشيمة ( عدم نزول الخلاص)

التغذية الزائدة للأبقار خلال فترة التجفيف، نقص في كميات العلف المالئ المقدم خلال الشهر الأخير الذي يسبق الولادة (التاسع)

غذي أبقارك بشكل مناسب بحيث لا تشحم

ارتفاع نسبة الإصابة بالتهاب الرحم والتهاب المهبل بعد الولادة في القطيع

تناول كميات زائدة من البروتين خلال الأشهر الأخيرة من الحمل وفي بداية موسم الحلابة ، عدم توازن الكالسيوم والفوسفور في العليقة خلال فترة التجفيف

- تقليل كمية البروتين في العليقة
- تصحيح نسبة الكالسيوم والفوسفور في العليقة بحيث تصبح 1:1 خلال فترة التجفيف.

عدم الإصراف ، تأخر الإصراف بعد الولادة

عدم توازن العلقية نقص في الطاقة ( نتيجة الإدرار العالي من الحليب) ، والفيتامينات والأملاح المعدنية خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة

- اسأل المرشد لحساب تركيب العليقة المقدمة.
- غذي أبقارك حسب إنتاجها من الحليب.
- قدم لأبقارك الأحجار الملحية

الإصراف الصامت

تناول كميات زائدة من البروتين، عدم توازن نسبة الطاقة والبروتين في العليقة ، نقص في الأملاح المعدنية والعناصر النادرة (الكالسيوم).

قدم الأحجار الملحية

الفترات غير المنتظمة الفاصلة بين دورات الشبق

خلل في تقديم الفيتامينات والعناصر النادرة

قدم الأعلاف الخضراء بكميات كافية
قدم أحجار ملحية

عودة إلى الأعلى

 

مشاكل الخصوبة عند الأبقار الحلوب " مشكلة فردية أو مشكلة قطيع"؟

عندما تواجه مشاكل تتعلق بالخصوبة لدى أبقارك عليك أن تقرر فيما إذا كانت مشكلة فردية أو مشكلة قطيع وهذا التمييز هام لما له من نتائج على التأثير الاقتصادي وكذلك على الإجراءات أو الأعمال التي يتوجب عليك القيام بها.

الجدول التالي يظهر الفرق بين المشكلة الفردية ومشكلة قطيع:

الصفات

مشكلة فردية

مشكلة قطيع

حدوث الأمراض التناسلية

بقرة واحدة أو عدد قليل من الأبقار يعاني من مشكلة تناسلية ولايحدث لديها الحمل خلال 80 يوم بعد الولادة

عدة أبقار ( أكثر من ثلث القطيع ) يعاني من مشاكل تناسلية، تأخر في حدوث الحمل

الأثر الاقتصادي على الأرباح العائدة من إنتاج الحليب

بسيط

كبير

ما الذي يجب عمله لتحسين مستوى الخصوبة؟

فحص ومعالجة الأبقار المصابة بالعقم

تقييم القطيع وتحديد العوامل التي تؤدي إلى انخفاض الخصوبة

من الذي سيقوم بعمل ذلك؟

الطبيب البيطري

المربي بالتعاون مع الطبيب البيطري

كيف يمكن تحسين مستوى الخصوبة عند الأبقار الحلوب؟
قيم ( قدر) مستوى الخصوبة في قطيعك

وتتضمن:

هذا التقييم يساعدك في حال حدوث انخفاض مستوى الخصوبة في قطيعك:

ننصحك بمشاورة طبيبك ومناقشة النتائج معه تبادل الآراء والخبرات مع جارك أو مع المربين الآخرين
الجدول التالي يذكر المربي بالأمور الواجب مراقبتها لتحديد أسباب بعض المشاكل التناسلية في القطيع من فضلك ضع إشارة نعم في العمود الثالث عندما تكون الحالة التي تمت مراقبتها جيدة، إذا كان هناك بعض الأمور بحاجة إلى تحسين استخدم اللون الأحمر.

ما الذي يجب مراقبته للتعرف على أسباب المشاكل التناسلية في القطيع بشكل عام:

نوع المشكلة

ما الذي يجب مراقبته

ضع إشارة في حال الإجابة نعم

عسر ولادة

- نمو الجسم لدى البكاكير عند التلقيح الأول
- حالة الجسم لدى البكاكير والأبقار عند الولادة
- التغذية خلال المراحل الأخير من الحمل
- التدخل أثناء الولادة ( متى كيف، قوة الشد)




احتباس المشيمة ( عدم نزول الخلاص)

- حالة الجسم والوضع الصحي للبقرة عند الولادة
- تركيب العليقة خلال فترة التجفيف
- طول فترة الحمل الطبيعية 285 يوم ± 10 أيام
- إجراءات عملية الولادة
- شروط الإيواء (الإجهاد)





التهاب الرحم والتهاب المهبل

- الشروط الصحية العامة في المزرعة
- النظافة أثناء الولادة
- حدوث احتباس مشيمة
- تركيب العليقة ( بروتين – أملاح)
- سلامة الثور المستخدم في التلقيح من الناحية التناسلية.
- حدوث أمراض تناسلية معدية
- نظافة الأدوات المستخدمة في التلقيح الاصطناعي







الإجهاض

- الإصابة بالأمراض التي تنتقل جنسياً (بروسيلا)
- الصحة العامة وحالة الجسم (البكاكير/الأبقار)
- حالة الأعلاف المستخدمة (متعفنة – فطور)
- أسباب ميكانيكية ( الإجهاد ضربة قوية، نطحة)




عدم الإصراف أو الإصراف الصامت (البارد)

- اكتشاف الإصراف
- التغذية ( تركيب العليقة
- الحالة الصحية العامة للجسم



الفترات غير المنتظمة للإصراف

- اكتشاف الإصراف
- أمراض المبايض والرحم
- الشروط البيئية المحيطة
- التغذية وتركيب العليقة
-موت الجنين في المرحلةالأولىمن الحمل أقل من 40 يوم





تكرار التلقيح (خلال الفترات النظامية للإصراف

- إدارة التلقيح
- الوقت المناسب للتلفيح
- بعض الأمراض التناسلية (التهاب الرحم الخفيف، جروح قديمة في فتحة الفرج ( الحياء) اضطرابات في المبايض



 عودة إلى الأعلى